موضوع الطير

الحديث عن الطير والمقناص يطول ولكننا اخترنا لكم هذه الأبيات لأسماء لا تحتاج أي تعليق.. والمهم هو إيضاح أن الطير والمقناص هو عشق خالد ولكل منهم أسلوبه في التعبير فهناك من اشتاق وهناك من دعا ومنهم من استهل والآخر وصف وغيرهم الكثير الكثير من الشعراء.. إليكم هذا النموذج المعبر.

ياطيري اللي لا جلع الجول يحضاه

حمقٍ على العازم سريع المناحي

من مضربه لازما خفا الريش يثعاه

اما نشب والا خطرها الطياحي

إلى ثبت طلعه تعشيه يمنّاه

لحاق للعازم عطيب الجراحي

 أسود عريض النحر واعلاه منجاه

مخضب الكفين طير الفلاحي

حمد بن سعود آل ثاني

في خايع متشابك فيه نوار

زهر الربيع وجول أقفا مدابير

صفق الحباري درج فالقاع وطيار

بشقر الحرار وخوة أعلا المناعير

السامر

اللي يشوف الخرب قال التفاريح

واللي يشوف الطير هل الشهاده

الطير وصل الخرب مافيه تبريح

شكه براسه وابشروا بالسعاده

من فوق متن الغيم جابه على الضيح

كنه مضلي في حروب الإباده

شبيب النعيمي

ياراع الطير خل الطيـر فـي وكـره

لاتقشـع البرقـع اللـي للهدد بـاقـي

فـي هـدة الطيرلاتفـرح ولاتـكـره

وانا لحب أشقـر الجنحـان مشتاقـي

اعلم عن اليوم ماأعلم مايجـي بكـره

والله يفرج ويبهج صدر مـن ضاقـي

خلف بن هذال

وندوج بأشقر صافي الظهر والذيل

مطروح قد ريشة ظهره محروقه

له هيبة فالجو قبل المحابيل

فرخ العقاب ايخاشره في حقوقه

على عيونه له قحوفٍ مضاليل

اقحوف شيخٍ تاج الامجاد فوقه

محمد بن فطيس